Founder of Prelude Magazine since 2012.   Farrah  Z. ALHashem

Founder of Prelude Magazine since 2012.  Farrah  Z. ALHashem

Salut..

Welcome to Prelude. An art Hub for those whose talents are hidden like secrets. 

عواطف الزين: كتابان جديدان ينصفان فريد الاطرش 

عواطف الزين: كتابان جديدان ينصفان فريد الاطرش 


حبيب العمر و العالمي نابغة عصره 
 مزج بين الشرقي والغربي واسس مدرسته الموسيقية الفريدة

عواطف الزين 
 منذ رحيله قبل اكثر من اربعة عقود صدر العديد من الكتب التي تتحدث عن فريد الاطرش "وأخته اسمهان" لكن معظم تلك الكتب الصادرة كانت تكتفي بنشر ما كتب عنه في الصحف من دون اضافات أو تحليل او رؤية نقدية لألحانه او تقييمية لدوره كفنان رائد ومجدد في الموسيقى الشرقية خصوصا وانه الموسيقي العربي الوحيد الذي ذكر ضمن قائمة افضل مائة موسيقي في العالم والتي تضم بيتهوفن وباخ وموزارات وغيرهم من اساطين الموسيقى الكلاسيكية . تلك الكتب في معظمها تحدثت عن جوانب من حياته الفنية والشخصية وبشكل خاص ما ارتبط منها بحبه لبطلات افلامه مع نبذه عن قصة هروب عائلته من بيروت الى مصر خوفا من الفرنسيين الذين كانوا في حالة حرب مع عائلة الاطرش في جبل الدروز في سوريا، وقد تكون الحروب الاعلامية والحملات الظالمة التي تعرض لها فريد الاطرش وراء عدم تقديمه كما يستحق ان يقدم ، كموسيقار عربي –عالمي اصبحت اغانيه معروفه عالميا ومقدرة اكثر مما يقدره بني قومه من العرب


في هذا الاطار يأتي كتاب "فريد الاطرش العالمي نابغة عصره "الذي كتبه المهندس محمود احمدية  وصدر عام 2015 وهي السنة التي تم فيها الاحتفاء بمئوية ثلاثة عمالقة عالميين اختارتهم منظمة اليونيسكو الدولية وهم فريد الاطرش وفرانك سيناترا واديث بياف . ويضم الكتاب الكثير من الوثائق والادلة والبراهين التي تثبت عالمية فريد الاطرش وتفوقه الموسيقي على كثيرين غيره ممن عاصروه .كما تضمن مقالات كتبت في اكثر من مناسبة لمؤلف الكتاب محمود احمدية وشهادات من اصدقائه الفنانين الى جانب استعراض ابرز اعماله الفنية وافلامه السينمائية وصور نادرة له مع اخته اسمهان و عدد اخر من المطربين والملحنين .كتاب فريد الاطرش العالمي نابغة عصره عبارة عن كتاب توثيقي يمكن الرجوع اليه لمعرفة الكثير من التفاصيل المتعلقة بعالمية فريد الاطرش ومواهبه ومكانته وانجازاته على صعيد الموسيقى والغناء في تاريخ العرب والعالم


حبيب العمر 
اما الكتاب الثاني الصادر اواخر عام 20166 فهو بعنوان "حبيب العمر" ومكون من جزأين وقد انصف هذا الكتاب ايضا الموسيقار فريد الاطرش حيث قدمه من وجهة نظر علمية وتحليلية لمؤلفته الدكتورة رينه بولس الحاج."لبنانية اميركية" التي رفعت عنه بعض الظلم الاعلامي والتجاهل المقصود له كشخصية عبقرية اثرت فن الموسيقى والغناء الشرقيين واصبحت جزءا من تراث موسيقي غني للمكتبة الموسيقية العربية حيث شكل فريد عبر مراحل عدة شخصيته الفنية والموسيقية المتعددة المواهب والمتفردة والتي برزت في اعماله الاستعراضية والحانه واغانيه منذ الثلاثينات حتى رحيله في السادس والعشرين من ديسمبر عام 1974 من القرن الماضي .
 لم يسبق لاي فنان عربي أن اثار جدلا على كل المستويات كفريد الاطرش -واخته اسمهان -واذا كان رحيل اسمهان الغامض ما زال يثير التساؤلات والتأويلا ت بعد مرور اكثر من سبعين سنة على رحيلها -فإن فريد تعرض في حياته وبعد رحيله الى الكثير من التجاهل الاعلامي والظلم الفني اذا صح التعبير.. وعندما ازيح الستار اخيرا عن تمثال له في احتفالية خاصة في حديقة الاوبرا المصرية تنفس محبوه الصعداء وتحقق حلم جمهوره بوضع تمثاله الى جانب تماثيل اخرى لام كلثوم ومحمد عبد الوهاب وعبد الحليم حافظ ..
 .. تتحدث د رينه بولس عن شخصية فريد فترجعها الى جذورها العميقة مثل عامل الارث وتعني به "الابوين ووضع العائلة العادات والمعتقدات المناخ السياسي والنضال العنيد وعامل الطفولة الاولى والثانية والولادة في الجبل وجو العائلة واهتمام العشيرة باولاد زعمائها وفرسانها واهمها الخيل وحكاياتها وشكلها وعدوها الخ "ومن ثم الاغتراب والتنقل من بيئة جبلية خشنة الى اخرى مدنية تفاوضية ناعمة ومرحة لا تخلو من مصائب "
والطفولة الثالثة التي تسبق سن المراهقة الاولى حتى سن الثانية عشر او الثالثة عشر  والهرب من السلطات واللجوء الى مصر وقلب الوضع العائلي راسا على عقب في السكن والعوز والعيش في كنف ام هي المربية والمعيلة والمقررة والمرجع الاول لكل خطوة ومسار "
قسمت المؤلفة دراستها في الجزء الاول من الكتاب الى ثلاثة  فصول تحدثت خلالها عن فريد البداية والصعود والتراث والاسلوب وفي مقدمة هذا الجزء يكتب د ناجي الجردي مقدمة طويلة عن فريد يحلل فيها صوته والحانه وينقل بعض الاراء التي انصفته ويستعرض المراحل الفنية التي شكلت شخصيته الفنان الموسيقار ويقول ان اهم عوامل عبقرية فريد الاصالة والقدرة على انتاج افكار موسيقية غير شائعة وغير معروفة كذلك "المرونة وقدرته كمبدع على تغيير الحالة الذهنية والانتقال المستمر من فكرة الى فكرة بيسر وسهولة التفرد الموسيقى وخلق شخصية اطرشية مميزة . وعن صوته يقول د ناجي تميز صوت فريد بنبرة شجن فما هي حزينة حزنا مطلقا بل فيها حلاوة وحنان وصدق في التعبير واكبر العجب انه استطاع الحفاظ على صوته ونقائه وصفاء نغماته ومساحاته طبقاته ونفسه الطويل طيلة سني حياته رغم الوهن الذي اصاب قلبه وانهك صحته .انه صوت مميز وجميل الى ابعد درجات الجمال ،وقوي بدون حدود فهو يستلهم قدراته وجماله من أعماق روح فريد فيأتي الغناء انغاما والحانا فياضة امتزج فيها الأمل بالألم والتفاؤل بالتشاؤم والفرح بالحزن وهذا كله

في اطار شفاف ساحر من العاطفة الجياشة والحنان المتدفق والاحساس الصادق فيعكس على السامع سحرا لا يوصف .
 اما د رينه فصالت وجالت في رحاب الحان فريد واوبريتاته السينمائية وافلامه واغانيه وثنائياته وابجديات موسيقاه وتطورها وابداعاته اللحنية وتانغوهاته وتطورها ووصول الموسيقى الغربية عبر الحانه إلينا حيث يألف المستمع الشرقي التانغو كما الحاننا الشرقية .كما تطرقت الى حياته الشخصية وعلاقاته وسبب عدم زواجه .وتضمن الكتاب شرحا لكل افلامه وولعدد كبير من أغانيه التي تضمنتها هذه الافلام بالأضافة الى أفيشات الافلام الأصلية .
يتحدث الكتاب ايضا عن اسمهان واهمية وجودها في حياته  على الصعيدين الانساني والفني. فقد وضع فريد كل آماله وأحلامه في صوتها وقدم لها اكثر من عشرين لحنا أبرزها" ليالي الأنس في فيينا" وغيره العديد من الالحان التي صقلت شخصيتها كمطربة وضعتها على قمة الغناء في وقت قصير قبل ان ترحل غرقا في حادثة رأس البر التي ما تزال حتى اللحظة غير معروفة الأسباب وبقيت أحد الاسرار الكبرى التي غلفت حياة اسمهان .بعد رحيلها كاد فريد ينهار فنيا وانسانيا حزنا عليها لانه فقد ايضا الصوت العظيم الذي يحمل الحانه ويشاركه الغناء .وتعب فريد كثيرا لتغيير واقعه واعادة صياغة فنه من دونها فتعثرت مسيرته في البداية ومن ثم استعاد قوته بعناده وعزيمته وواصل العطاء عبر أكثر من اسلوب في الغناء والتلحين مستعينا بأصوات موجودة على الساحة الفنية مثل صباح ونور الهدى وعصمت عبد العليم ونادية فهمي وفتحية احمد وشادية كما شكل ثنائيات غنائية معهن الى جانب الثنائية الاكثر شهرة له مع الراقصة سامية جمال ومن ثم ليلى الجزائرية .
كتاب حبيب العمر واحد من افضل الكتب التي قدمت  فريد الاطرش الذي يحمل اربع جنسيات عربية والكثير من الأوسمة والجوائز الدولية وتتردد أغانيه في كل مكان من العالم وتوزع الحانه من خلال كبار الاوركستراليين في فرنسا وروسيا وتركيا والصين والهند واليونان وغيرها الكثير من دول العالم بينما تم اعدام تراثه من قبل سامية صادق قبل عده سنوات بحجة ضخامته لانه يشكل عبئا على ارشيف التليفزيون المصري كما جاء في الكتاب. 
 وفريد الذي غنى وتغنى بكل الدول العربية ولهجاتها يكاد يكون بلا وطن فلا مصر تعتبره مصريا ولا سوريا تعتبره سوريا ولا لبنان يعتبره لبنانيا ..وهو القائل ابي من جبل الدروز وامي لبنانية وانا مصري .

 غلاف الكتاب المذكور

غلاف الكتاب المذكور

 الكتاب الاخر..

الكتاب الاخر..

حكاية الشال الاحمر

حكاية الشال الاحمر

محطة “الشاتليه” 

محطة “الشاتليه”