Founder of Prelude Magazine since 2012.   Farrah  Z. ALHashem

Founder of Prelude Magazine since 2012.  Farrah  Z. ALHashem

Salut..

Welcome to Prelude. An art Hub for those whose talents are hidden like secrets. 

في صالون عواطف الزين الثقافي ندوة تطبيقية لاعمال الفنانة التشكيلية سكينة الكوت

في صالون عواطف الزين الثقافي ندوة تطبيقية لاعمال الفنانة التشكيلية سكينة الكوت

في صالون عواطف الزين الثقافي ندوة تطبيقية لاعمال الفنانة التشكيلية سكينة الكوت

بقلم عواطف الزين 

تجرية الفنانة التشكيلية سكينة الكوت في الفن التشكيلي تستحق ان تدرس للمواهب الشابة حتى تتمكن هذه المواهب من تجاوز العثرات والعراقيل متسلحة بالارادة والتصميم لتحقيق هدفها في التعبير عن نفسها او مجتمعها من خلال اللوحة ..ففي امسية صالون عواطف الزين الثقافي ليوم الاثنين السادس من مارس "آذار" عقدت جلسة جديدة من جلسات الصالون في مرسم الفنانة سكينة الكوت التي قدمت محطات من مشوارها التشكيلي وكان عبارة عن محاضرة تطبيقية لنتعرف من خلالها على ملامح تلك التجربة الثرية التي بدأتها مبكرا من دون اي التحاق بمعهد او كلية فنون . تولت الكاتبة عواطف الزين تقديم نجمة الامسية فقالت :عدا عن كون سكينة صديقة عزيزة وقديمة فهي من المشاركات في حضور انشطة الصالون وأمسياته منذ انشائه قبل سنتين وهي من العضوات الاوائل فيه يدفعها حبها للثقافة للبحث دائما عن مصادرها لذلك شكلت معي ثنائية تفاعل منذ البداية وكانت متحمسة جدا لكل نشاط نقدمه الى جانب اثرائها للنقاشات التي تدور حول القضايا الثقافية المتعددة التي يطرحها من خلال ضيوفه في امسياته النصف شهرية .

 

تتميز سكينة بقدرات فنية تمكنها من العمل في لوحاتها والمشاركة في المناسبات والمعارض والسفر من اجل الاستزادة في المعرفة و تتميز ايضا بصفة قد يفتقدها الكثيرون وهي انها لا تعاني من أي انفصام بين سكينة الانسانة وسكينة الفنانة فهي واحدة في الاثنتين وتتمتع بالاضافة الى ذلك بتلقائية الروح والصدق في التعبير فهي تعشق الحرية وتدافع عن المراة ودورها في الحياة كما تدافع من خلال اعمالها عن قضايا الانسن المعذب والمظلوم في كل مكان . هي خريجة جامعة الاسكندرية كلية الآداب حاصلة على العديد من الشهادات التقديرية عملت مديرة العلاقات العامة في الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية كما التحقت بعدد من الورش والدورات الفنية المتخصصة في كل من لبنان ومصر وانجلترا شاركات في عشرات المعارض داخل الكويت وخارجها من بينها الملتقى الاقتصادي العربي الماني في برلين عام 2006 ومعرض القرين الثقافي الثامن عشر ومعرض اللقاء التشكيلي العالمي في مدينة فاس في ابريل نيسان عام 2007 وغيرها الكثير من المعارض والملتقيات والورش الفنية الى جانب معرض شخصي في الاونيسكو" بيروت" تحت عنوان لبنان في عيون كويتية .

هي عضو في الرابطة الدولية للفنون وفي غيرها من الروابط والجمعيات الى جانب الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية اقتنت العديد من الجهات لوحاتها من بين هذه الجهات المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب في الكويت سفارة دولة الكويت في بيروت قصر الاونيسكو وغيرها كما ساهمت بالعديد من الاعمال الفنية من اجل قضايا انسانية لمساندة المنكوبين بفعل الزلازل في ايران مدينة "بام " وغيرها من القضايا مثل الحرب السورية وشاركت كذلك في مبادرة الملكة رانيا العبدلله بمهرجان مدرستي فلسطين عام 2010 .. ثم تحدثت سكينة الكوت عن البدايات وكيف كانت ترسم اي شيء تراه أمامها وتبكي اذا لم تخرج اللوحة كما تريد لكنها لم تيأس وظلت على تصميمها بأنها سوف تتمكن ذات يوم من الرسم بحرفية وسوف تحقق رغبتها التي ظلت متأججة داخلها رغم أنها جاءت بعد الزواج والانجاب لم تستسلم لكل العراقيل الفنية التي تحول دون استكمال مشروعها الذي يشغلها عرضت سكينة اثناء حديثها مجموعة من اللوحات القديمة التي رسمتها في بداياتها ومن ثم تخطت مرحلة البدايات لتقف مع نفسها وتقرر صقل موهبتها اكثر فأكثر حتى تتمكن ان تكون الى جانب الفنانين الاخرين الذين يعرضون اعمالهم في معارض محلية وعربية التحقت بدورات متخصصة في اكثر من بلد عربي واجنبي من بينها بريطانيا المملكة المتحدة " وبدأت بزيارة المتاحف والمعارض في العديد من دول العالم رغبة في معرفة تاريخ الفن واصوله من باب المعرفة والتعلم ومعرفة المدارس الفنية المتعددة لهذا الفن .. تضيف سكينة فتقول لم اكن اتبع في لوحاتي مدرسة معينة كنت ارسم ما احب ان ارسمه فتخرج اللوحة ويضعها الاخرون ضمن مدرسة معينة كالواقعية والتأثيرية والانطباعية وغيرها لكنها لم تفكر ابدا في اتباع اي مدرسة لانها ترسم بالفطرة والموهبة وتعتبر ان لوحتها تعبر عنها وعن القضية التي ترسم من اجلها .

 

تتجلى في اعمال سكينة المراة في كل حالاتها الانسانية وتثور من خلالها على الكثير من التقاليد التي تريد للمرأة ان تكون في سجنها كما تعبر من خلال لوحاتها عن قضايا اجتماعية مختلفة لأنها تعتبر الفن رسالة وليس عملا تجاريا يراد منه الكسب المادي ومما يؤكد ذلك انها تحتفظ في مرسمها ومنزلها الذين هما عبارة عن معرض تشكيلي دائم بلوحات كثيرة جميلة ومعبرة وينبغي لها ان تخرج الى النور . وبعد ذلك عرضت سكينة عددا كبيرا من اللوحات وشرحت ظروف انجازها بعد ان وضعت قدمها على الطريق الذي ارادته لفنها ..وأوضحت ان لزوجها المحامي عبد العزيز الخطيب دوره الكبير الداعم والمساند لها في مسيرتها من البداية وحتى الان في كل مشروعاتها الفنية حيث وقف الى جانبها وشجعها وهيأ لها الظروف المناسبة للدراسة والسفر والاطلاع على كل جديد في هذا المجال وهي تعتبره المشجع الاول لها في مسيرتها وفي ما وصلت اليه في هذا المجال . وبعد جولة فنية في ارجاء المنزل وشرح بعض اللوحات المعلقة على الجدران فتح باب النقاش الذي شارك فيه الحضور بأسئلتهم العميقة حول دور الفن التشكيلي في حياتنا على اكثر من صعيد خصوصا وانها تعلمت كل اصول الرسم بما فيها الرسم بالضوء وشاركت في مناسبات وطنية عديدة من بينها مشاركة في عيد الكويت الوطني وعيد التحرير في معرض وورشة فنية في القاهرة .وغيرها حضر الامسية د ابتهال الخطيب استاذة جامعية وكاتبة "ابنة الفنانة" وزوجها عبد العزيز الخطيب والشاعر نادي حافظ والكاتبة شمس العنزي والاعلامي فيصل العنزي والمهندس ممدوح خليل والمستشار المهندس طارق المفتي ود تهاني المطيري والباحث في التراث الكويتي صالح المسباح بالاضافة الى مؤسسة الصالون الكاتبة والشاعرة عواطف الزين .وفي ختام الامسية الجميلة التي اتسمت بالشفافية والصدق واللوحات المعبرة قدمت الكاتبة عواطف الزين بصفتها مؤسسة الصالون الثقافي شهادة شكر وتقدير للفنانة المميزة سكينة الكوت .

Prelude Celebrates Women'sDay From Dubai  #ENASELKORASHY DAY 2

Prelude Celebrates Women'sDay From Dubai #ENASELKORASHY DAY 2

PreludeMag Celebrates Women from #DUBAI with #EnasELKorashy Day I

PreludeMag Celebrates Women from #DUBAI with #EnasELKorashy Day I